مرسيدس-بنز تحتفل بمناسبة مرور 120 عاما على إنطلاق تسمية مرسيدس

مرسيدس-بنز تحتفل بمناسبة مرور 120 عاما على إنطلاق تسمية مرسيدس

عند ذكر سيارة مرسيدس-بنز تتبادر للأذهان مباشرة سيارة تحتوي على أحدث التقنيات ووسائل السلامة ومحركات مميزة ذات أداء عالي، تحتفل تسمية مرسيدس بمرور 120 عاما على إنطلاقها.

بدأت قصة اعتماد التسمية عندما أراد مستثمر نمساوي يدعى إيميل جيللينيك أن يثبت وجوده في عالم صناعة السيارات الذي كان حديث العهد في أواخر القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين، تم ذلك عندما كان كلا من جوتليب دايملر وفيلهلم مايباخ يبحثان عن التمويل الكافي لتوسعة أعمال شركته “دايملر موتورز”، قرر المستثمر النمساوي أنه يجب أن يكون الإسم واضحا ومميزا من بين بقية علامات السيارات الأخرى وبالتالي تم اعتماد اسم مرسيدس وهو اسم ابنته بالأساس.
مرسيدس
تميزت أول سيارة حملت هذه التسمية من خلال طراز “35 PS” والذي كما تشير التسمية أن المحرك قادر على انتاج 35 حصان عام 1901 وهو كان أمرا خارقا للغاية في تلك الفترة بسبب أن أقوى سيارة في ذات الحقبة كان محركها ينتج 10 حصان فقط.
مرسيدس
المحطة البارزة الأخرى في مسيرة مرسيدس-بنز كانت عام 1909 حيث برزت الحاجة لوجود شعار يمكن من معرفة العلامة، تم تسجيل كلا من النجمة الثلاثية والرباعية ضمن حقوق الملكية لكن تم اختيار النجمة الثلاثية بشكل رسمي والتي ترمز لكلا من الأرض والماء والسماء علما أنه تم تغيير التصميم العام للشعار عدة مرات.
تم اعتماد تسمية مرسيدس-بنز عام 1926 وذلك بسبب الإندماج مع شركة كارل بنز وهي الشركة التي نالت براءة اختراع أول محرك احتراق داخلي عام 1886، تميزت الشركة لاحقا من خلال صناعة السيارة الخاصة بالزعيم النازي أودلف هتلر والتي كانت تحتوي على ميزات متفوقة للغاية بالمقارنة مع سيارات حقبة الأربعينيات من القرن الماضي.
مرسيدس
بعد الحرب العالمية الثانية بدأت شركة مرسيدس-بنز بإستعادة مكانتها تدريجيا من خلال طراز 170 لكنه كان يحتوي على تقنيات اعتيادية بالمقارنة مع سيارات حقبتها، حقبة الخمسينيات تألقت النجمة الثلاثية من خلال سيارتها ذات الأبواب المجنحة “300SL” ومن ثم 300 SLR قبل أن تنسحب من مجال الرياضة الميكانيكية وتركز على تطوير سيارات الركاب المريحة والفخمة أيضا.
شهدت حقبتي الستينيات والسبعينيات تألقا لافتا لسيارات مرسيدس-بنز التي تميزت من خلال الجودة المميزة التي مكنت  السيارة من السير لمسافة تزيد عن مليون كم بدون الحاجة لإجراء صيانة كبيرة جدا مما دفع العديد من الزبائن للإعتماد عليها كوسيلة نقل قادرة على تحمل القيادة لمسافات طويلة دون عناء.
لا تزال لليوم شركة مرسيدس-بنز تتمتع بمكانة مميزة في قطاع صناعة السيارات حيث أنها أيضا تمكنت من دخول قطاع السيارات الكهربائية من خلال العلامة الفرعية التابعة لها EQ والتي تمثلت من خلال طراز EQC والذي يؤكد مجاراة الشركة للتطورات كافة.

Add a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Comments (15)

zoritoler imol

I haven¦t checked in here for some time as I thought it was getting boring, but the last several posts are great quality so I guess I will add you back to my everyday bloglist. You deserve it my friend 🙂

graliontorile

Good post. I be taught one thing more difficult on totally different blogs everyday. It’s going to at all times be stimulating to read content from other writers and practice somewhat something from their store. I’d favor to use some with the content on my weblog whether you don’t mind. Natually I’ll provide you with a hyperlink on your internet blog. Thanks for sharing.

Shaniqua Brinlee

Do you have a spam problem on this website; I also am a blogger, and I was wondering your situation; we have developed some nice procedures and we are looking to swap solutions with other folks, be sure to shoot me an e-mail if interested.|

Clora Alosa

Somebody essentially lend a hand to make significantly posts I’d state. This is the very first time I frequented your web page and to this point? I amazed with the research you made to create this actual submit extraordinary. Magnificent process!|

Joelle Drozd

I am sure this post has touched all the internet viewers, its really really fastidious piece of writing on building up new blog.|

Darius Weist

I am curious to find out what blog system you happen to be utilizing? I’m having some small security issues with my latest site and I would like to find something more safe. Do you have any solutions?|

Mario Quatraro

you are actually a excellent webmaster. The web site loading speed is amazing. It sort of feels that you’re doing any distinctive trick. Also, The contents are masterwork. you have done a fantastic job in this matter!|

Heather Jording

Hello excellent blog! Does running a blog similar to this take a large amount of work? I’ve absolutely no knowledge of programming however I was hoping to start my own blog in the near future. Anyhow, if you have any recommendations or tips for new blog owners please share. I understand this is off subject however I simply had to ask. Thank you!|

Retha Krumme

Fantastic web site. Plenty of helpful info here. I’m sending it to a few friends ans additionally sharing in delicious. And obviously, thanks to your effort!|

Archie Hives

Hi! Do you use Twitter? I’d like to follow you if that would be okay. I’m definitely enjoying your blog and look forward to new updates.|

Willy Vecchio

I was suggested this blog by my cousin. I am not sure whether this post is written by him as nobody else know such detailed about my problem. You’re amazing! Thanks!|

Edmundo Willsey

Definitely imagine that which you said. Your favourite reason appeared to be at the net the simplest thing to consider of. I say to you, I definitely get annoyed at the same time as people think about worries that they just do not recognize about. You managed to hit the nail upon the highest as smartly as outlined out the entire thing without having side-effects , folks could take a signal. Will likely be back to get more. Thanks|

Cary Canu

Hi, I do think this is an excellent web site. I stumbledupon it 😉 I am going to return once again since i have saved as a favorite it. Money and freedom is the best way to change, may you be rich and continue to help other people.|

August Leclaire

You need to take part in a contest for one of the highest quality blogs on the net. I am going to recommend this website!|

Tory Jarrette

Hi there every one, here every person is sharing these knowledge, thus it’s fastidious to read this weblog, and I used to pay a quick visit this webpage daily.|

ذات صلة

Copyright © 2021. All rights reserved.